ضيفنا الكريم ..
بادر بالتسجيل في الدورات التدريبية لأنها أسرع طريق نحو الشفاء بإذن الله ..
يجب عليك زيارة منتدى الدورات التدريبية لكي تطلع على الجديد ..


border=0
 
الرئيسيةالرئيسية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  قائمة الاعضاءقائمة الاعضاء  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  
فتوى حول الوسوسة بالاحتلام 5 5 3
شاطر | 
 

 فتوى حول الوسوسة بالاحتلام

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
فرح
عضو دعم
عضو دعم


عدد المساهمات: 558
الشعبية: 11
تاريخ التسجيل: 04/02/2011

مُساهمةموضوع: فتوى حول الوسوسة بالاحتلام   الجمعة نوفمبر 11, 2011 9:03 am

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..
أعلم أن استشارتي ليست في هذا المكان أرجو قراءتها للآخر
أنا عانيت من وساوس كثيرة آثرت في ديني ودنياي تعبت كثيرا وتألمت وفقني الله بآن استطعت التخلص منها بعد مجهدات وضغط وألم تخلصت منها جميعً بفضل التفقه في الدين ومعرفة آلأحكام ولله الحمد
بقي لي أمر لم أستطع التخلص منه لأني لم أجد فتوى توضح ما أنا به
مسألة الأحتلام أرهقتني كثيرا أضطر للاستحمام يوميا وفي بعض الأيام مرتين في اليوم استحم مرة ثانية وأنا لم يجف شعري من المرة آلأولى
مجرد أن تغفوا عيني ولو كنت في سيارة أو وقت الظهيرة أستحم ارتبط النوم بالاستحمام وأنا لدي التهابات لا أستطيع التفريق بينها وبين غيرها
وخاصة أني غير متزوجة فالأمر في التفريق شبه مستحيل ومشق علي
والأغرب من ذلك عندما بدأت لا أفتش كل صباح ما يخرج مني وأبعد تلك الوساوس أي أن المشكلة الآن ليست في ما يخرج مني بل فيما أراه بدأت أحس أني رأيت شيئاً في المنام وأشكك وأرى صورا جنسية مع أنها لا ثيرني بل تفزعني كثيرا لأني أريد ترك الوسواس
لا أعلم ما هو الاحتلام أنا مجرد أن أرى رجلا في المنام أعتبره احتلاما
أو أي أمر لم أعد أعرف أريد فتوى واضحة هل الاحتلام هو الشعور بالشهوة فقط؟
الله يسعدكم ويفرج كربتكم دنيا وآخرة ورسالتي للأستاذة رقية المحارب لم أترك وسواس الطهارة من الحيض إلا بعد أن قرآت فتواها
طلبتكم ساعدوني أشعر بالإحراج من أهلي ومن أقاربي عندما نسافر جميعا
والله إني في حال لا يعلمه إلا الله لا تقولون لي مواقع للإفتاء أعلم ذلك كلهم يعطوني صفات المني حفظتها أريد الأستاذة رقية هي تفهم مشاكل الحريم وأقرب لنا
أعطوني طريقة للتواصل معها أو أوصلوا رسالتي لها
جزاكم الله خيرا لا تتركوني
المجيب د/رقية المحارب
وعليكم السلام ورحمة الله..
الحمد الله..
أختي الكريمة الوساوس بلاء له باب بابه الشك فإذا لم تحسني التعامل مع الشك دخلتِ الوسوسة من أوسع أبوابها وقد شرع لنا ربنا شرعا واضحاً وأمرنا باليقين ونهانا عن الظن وبين رسول الله صلى الله عليه وسلم هذا الطريق بجلاء في مواطن كثيرة من السنة منها في العقائد ومنها في العبادات ومنها في السلوك مع النفس ومع الغير فمن ذلك أن المصلي إذا شك في عدد الركعات أخذا باليقين وأعتبر الشك لا وجود له فإذا شك أنه صلى ثلاثة أو أربع أعتبرها ثلاثا لأن الرابعة مشكوك فيها وصلى رابعة وإذا شك في النجاسة هل هي نجاسة أم لا أعتبرها طهرا لأن الأصل في الأشياء الطهارة وإذا شك في الحدث بعد الوضوء لم يعتبر الحدث حدث بل بقي على الطهارة لأن لا وجود لشك وكذلك المرأة إذا احتلمت أو شكت هل وقع احتلاما أم لا فإنها لا يجب عليها الغسل إلا إذا رأت السائل الأصفر الذي ينزل بدفق كقطرات البول لكنه يخرج من فتحة المهبل المتصلة بالرحم وليس من فتحة البول وحينئذ يكون عليك الغسل أما إذا رأيت رجلا في المنام أو صورا ولم تري المني ولم تشعري بالرغبة في الجماع لدرجة عالية جدا تأخذ بلبك ويتفاعل معها جسدك فإن هذا ليس بشيء ولا يوجب غسلا ولا وضوء فلا تهتمي به وأعلمي أنكِ إذا أغلقتِ هذا الباب مرة أو مرتين بدون مخاوف سينقطع وترتاحين والله الموفق عفاكِ الله .

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
همي حفظ كتاب ربي
عضو نشيط
عضو نشيط


عدد المساهمات: 81
الشعبية: 2
تاريخ التسجيل: 05/05/2011

مُساهمةموضوع: رد: فتوى حول الوسوسة بالاحتلام   الأحد نوفمبر 13, 2011 8:22 pm

جزيت خيراً فرررح
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
فرح
عضو دعم
عضو دعم


عدد المساهمات: 558
الشعبية: 11
تاريخ التسجيل: 04/02/2011

مُساهمةموضوع: رد: فتوى حول الوسوسة بالاحتلام   السبت ديسمبر 10, 2011 11:01 am

إحساس المرأة بنزول إفرازات مصحوبة بشهوة
فتوى رقم : 15847

مصنف ضمن : الوضوء والغسل

لفضيلة الشيخ : سليمان بن عبدالله الماجد

بتاريخ : 27/06/1432 15:13:10

س: السلام عليكم ورحمة الله .. 
جزاك الله خيرا .. أنا فتاة تعبت ـ والله ـ من الأفكار والوساوس التي تأتيني من ناحية الطهارة والإفرازات التي تصيبني ـ أعزك الله ـ ما أدري هل توجب الغسل أم لا؟ وهل تقبيل الفتاة لصديقتها أو أختها وصاحب ذالك إحساس بنزول شيء يوجب الغسل؟ وهل الإحساس بنزول سائل دون أن يكون تفكير في الرجل يوجب الغسل؟ أرجو الإجابة والله إني في هم .
ج: وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته .. لا يشرع للإنسان أن يعتبر نفسه منتقض الطهارة إلا إذا تيقن خروج موجبها، وعليه: فإذا كان هذا مجرد شك ووسواس لا حقيقة له فلا يجب عليك الاغتسال في هذه الحال.
واعلمي أن الغسل يجب في أحوال:
الأولى: الإيلاج في المعاشرة، ولو لم يقع إنزال منهما.
والثانية: رؤية جماع في المنام ثم رؤية ماء بعده، ولا يُشترط أن يكون أصفر رقيقا.
والثالثة: أن يقع لمس للفرج بأي وسيلة، بمعاشرة دون الفرج، أو باحتكاك مع رجل أو امرأة بجماع أو سحاق، والسحاق محرم؛ فيحصل بعد ذلك لذة ونشوة، وقد يكون معها رعشة وحركة في الأعضاء التاسلية، ثم يحصل بعدها ارتياح بدني ونفسي، ولو لم يقع إيلاج أو رؤية ماء؛ فهذه موجبات الغسل.
وعلاج الوسوسة في الوضوء والصلاة أن لا تلتفتي إلى هذه الوساوس وأعرضي عنها، ولو ظننت أن وضوءك قد انتقض أو أنه قد خرج منك شيء، ووضوءك وصلاتك صحيحة ولو مع هذا الشك. وعليك أن تجاهدي نفسك في علاج هذا الوسواس بالاستعاذة من الشيطان، والمداومة على الأذكار، وقطع الاسترسال مع حبائل الشيطان وكثرة الدعاء واللجوء إلى الله تعالى، واستصحاب القاعدة الفقهية العظيمة: "اليقين لا يزال بالشك"، فما ثبت بيقين لا يرتفع إلا بيقين؛ دليل ذلك ما صحَّ من حديث أبي هريرة قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : "إذا وجد أحدكم في بطنه شيئاً فأشكل عليه أخَرجَ منه شيء أم لا؟ فلا يخرج من المسجد حتى يسمع صوتاً أو يجد ريحاً" ، وفي حديث عبدالله بن زيد : "فلا ينصرف حتى يسمع صوتا أو يجد ريحا" أي من الصلاة ، فمن كان متيقناً أنه توضأ، ثم شك هل أحدث أم لا؟ لم يلتفت إلى هذا الشك، وبنى على ما هو متيقن منه، لو استصحبت هذه القاعدة وعملت بها لتخلصت من وساوسك. والله اعلم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
فرح
عضو دعم
عضو دعم


عدد المساهمات: 558
الشعبية: 11
تاريخ التسجيل: 04/02/2011

مُساهمةموضوع: رد: فتوى حول الوسوسة بالاحتلام   السبت ديسمبر 17, 2011 4:26 pm

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته والصلاة والسلام على سيد الخلق محمد خاتم المرسلين أما بعد إلى الأخت الدكتورة رقية بنتت المحارب حفظها الله لقد قرأنا موضوع الرطوبة عند المرأة وما شاء الله عليكِ دكتورة فحججك مقنعة ونزعت هما كبيرا كان عند جل بنات حواء حفظك الله وأثابك ونفع بكِ أما بالنسبة للسؤال وهو قد سئل من قبل ولكن الأخت السائلة قد غلبت عليها الظنون والشكوك وهي تجهل الكثير.فسعت إلينا لنبين لها ونظرا اننا عجزنا ولسنا أهل الفتوى لجأنا إلى هذا الموقع ومشورتك وفتواك بعد الله سبحانه السؤال عن الاحتلام لقد قرانا في بعض الفتاوى أنه تذكر الاحتلام أو عدم تذكره يوجب الغسل عند نزول افراز ويكون منيا. وحتى إن شك الشخص انه مني او مذي فإنه يغتسل. ولقد شق على هاته المراة ذلك. وقد كان بالليلة الأولى انها كانت متأكدة ولم تذكر لا جماع ولاأي شيء يثير اثناء النوم والمنام وعدنها قامت الصبح وجدت افراز ملتصق بالمنديل بعدما مسحت به المنطقة وجدت بلل وكان ملتصق بالمنديل . ولكنها قالت انها لاتذكر انها رات بحلمها معاشرة ولاشيء فلم تبالي وقامت توضات وضوء الاصغر وصلت وقالت ربما هي وساوس. باليوم الموالي قبل ان تنام قبيل الفجر باكثر من ساعتين دعت وقالت ياربي أرني بمنامي وايقني على اني طاهرة فقد غلبتني الشكوك. فلما نامت رأت نفسها ورأت رجلا امامها وكان وكأنه بعث في نفسها إثارة ولكنها في املنام حاولت تمسك نفسها وكاناه برمضان ولم ترى منيا.مع انها احست بلذة وارادت ان تتساهل قليلا ولكنها لم ترى ينزل معها شيء ثم قامت من مكانها لتكلم أمها. وبعدت عن ذاك الرجل. وانتهى الحلم. لما قامت لتصلي الفجر تسحرت وذهبت لتتوضأ فإذا بها تجد نقاط على الملابس أو على الحفاظ وكانت نقاط تميل إلى الاصفر 3 او أربع. وعندما مسحت بالمنديل اكرمكم الله وجدت بللا ملتصا بالمنديل وكان قليل. احتارت ولكنها قالت مع ذلك انه لم ينزل معها منيا. سؤالها هل هي طاهرة؟ الان؟ وهل الانسان لما يحتلم يرى المني في المنام يخرج منه؟ نرجو الاجابة فهاته المراة صائمة ولاتعرف ماذا تفعل جزاكم الله خيرا نٍأسف للتفصيل الدقيق ولكن كان علينا ذلك ليتسنى لنا ايصال ماحدث تقبل الله صيام الجميع

الجواب :
الحمدالله المرأة لم تحتلم في الأولى و لا يلزمها غسلا أما في المرة الثانية فعليها الغسل وإذا كانت لم تغتسل فعليها أن تغتسل الآن وتستغفر الله فإن كانت الفروض التي ما بين احتلامها و غسلها معلومة قضتها وأن كانت كثيرة لا تحصى فعليها التوبة إلى الله والاستغفار والحسنات يذهبن السيئات فلتكثر من التنفل والتطوع والله أعلم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
فرح
عضو دعم
عضو دعم


عدد المساهمات: 558
الشعبية: 11
تاريخ التسجيل: 04/02/2011

مُساهمةموضوع: رد: فتوى حول الوسوسة بالاحتلام   السبت ديسمبر 17, 2011 4:38 pm

كيف نستطيع التفريق بين المذي والافرازات المشابهة له هذا مايحيرني ويجعلني كثيرة الشك؟؟ وهل اذا ثارت الغريزة لابد من وضوء حتى لو لم أرى شيئا من المذي فهذا مايقلقني كثيرا؟؟وجزاكم الله خيرا.,.,

الجواب :
الحمدالله المذي يشبه الرطوبة لكنه يختلف بأنه يصاحبه شعور في الرغبة الجنسية ويكون أكثر من الرطوبة قليلا ويأتي عادة مع القبل أو الضم أو اللمس أو إطالة الكلام في المثيرات أو النظر بشهوة وهذا موجب للوضوء أما إذا شعرتِ بشي من الرغبة اليسيرة ولم ينزل منكِ شيء فلا ينتقض وضوءك وأن كنتِ ذات وسوسة فإنصحك بأن لا تلتفتي لهذا كي لا يزداد ويصبح مشكلة أو مرض والله أعلم
د.ر
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
فرح
عضو دعم
عضو دعم


عدد المساهمات: 558
الشعبية: 11
تاريخ التسجيل: 04/02/2011

مُساهمةموضوع: رد: فتوى حول الوسوسة بالاحتلام   الأحد ديسمبر 18, 2011 4:06 pm



أرجو مساعدتكم. فقد أصبت بوسواس شديد بنزول المني كل يوم، فعندما أستيقظ لا أذكر احتلاما بل أشك بأني شاهدت شيئا بالمنام، وإذا ذهبت لأتأكد أجد رطوبة بلا لون أو رائحة وأنا فتاة تعاني من كثرة الإفرازات والرطوبة ونزولها بشكل مستمر فلا أستطيع التمييز بينها وبين المني، ولا أستطيع الاعتماد على اللون لأن إفرازاتي أصلا صفراء، وإذا قلت لنفسي هذه وسوسة أشعر بتأنيب الضمير وأفكر بأني سأصلي وأنا جنب، حاولت الإعراض عن هذه الوسوسة ولم أنجح وصرت أغتسل كل يوم وأحاول إقناع نفسي بالإعراض، وأن على الموسوس ترك الشك ما لم يحصل يقين بنزول المني، لكن يبقى الشك ماذا لو كان منيا ولم تقبل الصلاة، أجيبوني ماذا أفعل؟ وهل إذا تجاهلت وسواس نزول المني وكنت على خطأ وكان حقا منيا فهل ستقبل الصلاة لأني لم أغتسل ظنا بأنه وسواس؟

الإجابــة


الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:


فاعلمي أيتها الأخت الفاضلة أن العبادة العبرة في صحتها وفسادها ما في ظن المكلف وليس ما في نفس الأمر وهذا من رحمة الله.
وأن الواجب علينا هو امتثال ما أمرنا الله به ولا علاقة لنا بما وراء ذلك، فمن شك في الحدث فإنه لا يلتفت لهذا الشك ويعمل بالأصل وهو الطهارة وعبادته صحيحة في هذه الحال وإن كان في نفس الأمر قد أحدث؛ وذلك لأنه فعل ما يجب عليه وامتثل ما أمره به ربه تبارك وتعالى.
فعليك أيتها الأخت الكريمة ألا تكلفي نفسك ما لا تطيقين، واقتصري على فعل ما أمرك الله تعالى به وشرعه لك، فإن كان خروج المني أمرا مشكوكا فيه فعليك ألا تلتفتي إلى هذا الشك وأن تعرضي عنه وبخاصة وأنت مصابة بالوسواس.
واعلمي أن إعراضك عن هذه الوساوس هو العلاج الأمثل للوسوسة، وأنه هو المطلوب منك شرعا، فإذا فعلت هذا وأعرضت عن الوساوس فلم تلتفتي إليها فثقي بأن عبادتك وصلاتك صحيحة لأنك فعلت ما أمرت به كما أمرت واتقيت الله ما استطعت والله تعالى لا يكلف نفسا إلا وسعها، وانظري لبيان كيفية التخلص من الوساوس الفتوى رقم: 51601 والفتوى رقم: 134196.
ولبيان صفة مني المرأة وكيف يمكنك التمييز بين المني وغيره من الإفرازات انظري الفتوى رقم: 135248، والفتوى رقم: 131658، فمتى حصل اليقين لك بأن ما خرج منك هو المني الموجب للغسل فقد وجب عليك أن تغتسلي وأما مع الشك فلا يلزمك شيء بل تستصحبين الأصل وهو الطهارة من الحدث الأكبر، وانظري للأهمية الفتوى رقم: 132197 وما أحيل عليه فيها.
والله أعلم.

الشبكة الاسلامية
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
فرح
عضو دعم
عضو دعم


عدد المساهمات: 558
الشعبية: 11
تاريخ التسجيل: 04/02/2011

مُساهمةموضوع: رد: فتوى حول الوسوسة بالاحتلام   الأحد ديسمبر 18, 2011 4:11 pm

الفرق بين المني والمذي والودي
أشكل علي معرفة المني... فما الطريقة لتمييزه؟
2010-12-26 04:55:23 | رقم الإستشارة: 2106636

الشيخ/ أحمد الفودعي






[ قراءة: 5434 | طباعة: 62 | إرسال لصديق: 0 | عدد المقيمين: 0 ]


السؤال السلام عليكم.

أُعاني من وسواس في الغسل، وذلك عند رؤية الإفرازات خوفاً من أن تكون منياً، فأضطر للغسل في كل مرة، وقد أشكل علي معرفة المني، فهل أي لون أصفر هو مني، فقد أجد أحياناً خروج لون أصفر؟ وهل يخرج المني فقط بسبب النظر للرجل أو مشاهدة مسلسل؟

أرجو الرد لمعاناتي الشديدة في هذا الأمر.
الإجابــةبسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ عائشة حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد،،،

فمرحبًا بك أختنا الكريمة في استشارات إسلام ويب، وننصحك أيتها الكريمة أولاً بأن لا تسترسلي مع الوساوس، فإن الوسوسة داء عظيم وشر مستطير، وإذا استسلم لها الإنسان أدخلت عليه أنواعاً من الحرج والمشقة في دينه، وبغضت إليه الطاعات، فالحذر الحذر من الوسوسة، وقد قال العلماء: (لا علاج للوسوسة إلا بالإعراض عنها كليّة).

ومن ثم احذري أن يدخل عليك الشيطان من هذا الباب، فإذا تحققت من وجود خارج خرج منك، فإن للمني علامات كما يذكره أهل العلم، ونقصد هنا المني الذي يوجب الغسل، فالمني إذا خرج فإنه يخرج بشهوة – أي يتلذذ الإنسان بخروجه – ويعقبه فتور، فيشعر الإنسان بفتور الشهوة بعد خروج المني منه.

وأما مني المرأة فإنه أصفر كما يقول العلماء، لكن علامته الأساسية هو خروجه بشهوة، والشعور بالفتور بعد خروجه، فإذا خرج هذا المني بهذه الصورة فإنه موجب للغسل، أما إذا خرج المني بغير شهوة في اليقظة فإنه لا يوجب الغسل عند كثير من العلماء، أما في المنام فإذا خرج المني حال النوم فإنه يُوجب الغسل على أي حال؛ لأن النائم لا يشعر بشهوة ولا بغيرها.

وعلى هذا نقول أيتها الكريمة: إذا رأيت شيئًا فإن تحققت أنه مني وخرج بالوصف الذي ذكرنا وجب عليك أن تغتسلي بعده إذا أردت شيئًا لا يُستباح إلا بالغسل، أما إذا رأيت شيئًا وشككت هل هو مني أو ليس بمنيٍ فهنا يكفيك أن تعملي بواحد منهما، يعني أنت مُخيرة كما أفتى بذلك كثير من فقهاء الإسلام كما هو مذهب فقهاء الشافعية، أنت مُخيرة بين أن تعتبريه منيًّا فتغتسلي وبين أن تعتبريه مَذيًا أو نحوه فتغسلي المحل وما حوله، وتغسلي ما أصاب من ثياب وتتوضئي، هذا إن تيقنت خروج شيء، أما إذا كان مجرد وسوسة فننصحك بأن لا تلتفتي لهذه الوسوسة.

وأما هل يخرج المني بسبب النظر إلى الرجل أو مشاهدة مسلسل؟ فيمكن أن يخرج المني إذا ثارت الشهوة، لكن علامته كما قلنا أن يخرج فيتلذذ الإنسان بخروجه ويعقبه فتور، أما إذا خرج سائل عند اشتداد الشهوة لكن لا يشعر الشخص بخروجه منه فهذا مذيٌ، والمذي نجس كالبول، يجب على الإنسان أن يطهر بدنه وثيابه منه ويتوضأ وضوءه المعهود للصلاة.

نسأل الله أن يوفقك لكل خير
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
فرح
عضو دعم
عضو دعم


عدد المساهمات: 558
الشعبية: 11
تاريخ التسجيل: 04/02/2011

مُساهمةموضوع: رد: فتوى حول الوسوسة بالاحتلام   الإثنين ديسمبر 19, 2011 3:57 pm

هل المذي نجس؟ حائرة رقية بنت محمد المحارب 18 - ذو الحجة - 1429 هـ:: 17 - ديسمبر - 2008السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..
عند الجماع يحدث دائما أن يلمس الزوج عضوه أو عضو زوجته، والإفرازات التي يغلب أنها مذي، ثم يلمس جسد زوجته كله تقريبا، فهل تتنجس؟ وإذا لمست أي شيء هل يتنجس؟ وإذا لبست ملابس طاهرة وكان الجسم جافا قبل الغسل وتبللت الثياب قليلا بحيث لا يتقاطر منها الماء من جراء الأعمال المنزلية هل تتنجس؟ وإذا مشت على البسط وقدماها مبتلان أو كانت البسط مبتلة هل تتنجس البسط؟ وقبل الغسل هل يجب غسل جميع الجسم من النجاسة أولا ثم الغسل؟
وهذا ليس وسواسا إنما هذا ما يحدث؟؟
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته..
الحمد لله.. اختلف أهل العلم في نجاسة المذي، فمنهم من رأى نجاسته لقوله صلى الله عليه وسلم: أغسل ما أصابك منها.
ومنهم من رأى أن ذلك منسوخا بالغسل، و أنه لا يجب التنزه من المذي؛ لصعوبة الاحتراز منه، وهذا رأي شيخ الإسلام ابن تيمية.
والذي أراه أن ما أصاب منه في غير حال الجماع كالنظر بشهوة أو التفكير أو اللمس أو القبل: فأنه يتوضأ منه، وينضح إذا أصاب الثياب.
أما ما أصاب حال الجماع: فإنه لا ينجس لأن النبي صلى الله عليه وسلم خرج إلى الصلاة وفيه ثوبه أثر من الجماع ولا شك أن المذي يكون في أول مراحل الجماع من المرأة ويختلط بماء الرجل، فلو كان نجسا نجاسة توجب غسله لغسله النبي صلى الله عليه وسلم، ولذا فلا أرى عليك الاحتراز من كل ما ذكرت من الرطوبات التي تخرج حال الجماع.
فإذا الملابس أو الجسد ومسحتيها بمنديل أو غيره أو حتى جفت فأنها ليست بنجسة وإذا غسلتِها فإن ذلك حسن هو من باب غسل القذرات، يعني غسلها استقذرا وليس تطهيراً.
وإذا اغتسلت أو توضأت أو استنجيت من نجاسة؛ فإن الماء المنفصل من الجسد طاهرا وليس بنجس فقد صلى الله عليه وسلم يغتسل ثم ينفض الماء عن جسده، ونفض الماء يعني وصوله إلى أشياء أخرى كالسجاد والفرش وغيرها ولذا فلا أرى عليك سوى الغسل كما أمرك الله أن تستنجي بغسل الفرج، ثم تتوضئي وضوء الصلاة ثم تفضين على رأسك وسائر جسدك الماء فإذا أنت قد طهرت والله أعلم .

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
فرح
عضو دعم
عضو دعم


عدد المساهمات: 558
الشعبية: 11
تاريخ التسجيل: 04/02/2011

مُساهمةموضوع: رد: فتوى حول الوسوسة بالاحتلام   الإثنين ديسمبر 19, 2011 4:24 pm

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أريد أن أستشيرك يا د. رقية المحارب أنا مصابة بالوسواس القهري وقرأت أحد استشارتك بأن المني يشبه البول وليس بلزج مثل الإفرازات , وإذا رأيت شيئا مثل المني لكن ليس لها رائحة أبدا , هل هذا نوع من الإفرازات أم مني . مع العلم أنا لست متزوجة( فتاة)
وعندي طريقة إذا اتبعتها سوف يخلصني من الوسواس وهو أن اخذ منديل ( كلينكس ) واثنيه واجعله صفقتين وبعد ذلك أمسح به المنطقة وآخذ منديل الثاني , وأضعه عليها من (جهة الإفراز) وأنتظر بضع ثواني وأنزع المنديلين , إن كان المنديلين ملتصقتين فيكون( إفراز) وليس بمني , وإن كان ليس ملتصقتين فيكون( مني) ,لأنك قلت إنه يشبه البول وليس بلزج فالبول مثل ماء ليس بلزج ,ما رأيك بهذه الطريقة ؟ أرجوك ساعدني الله يساعدك أنا تعبت ذبحتني الوساوس أنظر إلي الناس وأقول يا حظهم يا لينتي مثلهم لست وسواسيه أرجوك أريد أن أتعافى من هذا المرض .





وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته..
الحمد لله..
ليس العبرة في المني بنزول السائل لأن المرأة يشتبه عليها المني بغيره العبرة بالشهوة البالغة التي تأتي من الجماع أو رؤية الجماع في المنام والشعور باللذة التي تصاحبه فهذا هو الذي ينزل معه المني وحينئذ يجب الغسل أم نزول السائل فقط ليس بمني وإنما هو تغير في الرطوبة بسبب بعض البكتريا أو الميكروبات خاصة لمن لديها وسوسة تجعلها تبالغ في النظافة والتطهير وبالتالي تقتل البكتيريا النافعة في منطقة الفرج فتهاجم البكتريا المنطقة لأنه لا مدافعات طبيعية فيها فأنصحك بعدم المبالغة فالصحابيات كن يتطهرن بقليل من الماء بل يكفيك المسح لو بحجر أو منديل فلو مسحتِ المكان بقليل من المناديل لزالت النجاسة فيبقى ما ذكرتِ ليس بمني لأنكِ لم تر الجماع في المنام ولم يحصل منك جماع في الحقيقة فهذا رطوبة لا تنقض الوضوء ولا توجب الغسل والله أعلم .

( من لها أون لاين )
//
و ايضاً :














الفرق بين المني والمذي والرطوبة

لا أعلم متى يكون ما يخرج من المرأة منِيّاً يوجب الغسل ، ومتى يكون إفرازات عادية توجب الوضوء ، وحاولت أن أعرف أكثر من مرة ولا أحد يجيبني بدقة ، فأصبحت أتعامل مع جميع الإفرازات على أنها عادية لا توجب الغسل , ولا أغتسل إلا بعد الجماع . أرجو أن توضحوا لي الفرق بينهما.


الحمد لله :
ما يخرج من المرأة قد يكون منيًّا أو مذياً أو إفرازات عادية ، وهي ما تسمى بـ (الرطوبة ) ، وكل واحد من هذه الثلاثة له صفات وأحكام تخصه .
أما المني ، فصفاته :
1. رقيق أصفر . وهذا الوصف ثبت عن النبي صلى الله عليه وسلم : ( إن ماء الرجل غليظ أبيض ، وماء المرأة رقيق أصفر) رواه مسلم (311) .
وقد يكون من المرأة أبيض عند بعض النساء .
2. رائحته كرائحة الطلع ، ورائحة الطلع قريبة من رائحة العجين .
3. التلذذ بخروجه ، وفتور الشهوة عقب خروجه .
ولا يشترط اجتماع هذه الصفات الثلاثة ، بل تكفي صفة واحدة للحكم بأنه مني . قاله النووي في المجموع (2/141) .
وأما المذي :
فهو ماء أبيض ( شفاف ) لزج يخرج عند الشهوة إما بالتفكير أو غيره . ولا يتلذذ بخروجه ، ولا يعقبه فتور الشهوة .
وأما الرطوبة :
فهي الإفرازات التي تخرج من الرحم وهي شفافة ، وقد لا تشعر المرأة بخروجها ، وتختلف النساء فيها قلةً وكثرةً .
وأما الفرق بين هذه الأشياء الثلاثة ( المني و المذي والرطوبة ) من حيث الحكم :
فالمني طاهر ، لا يجب غسل الثوب منه ، ويجب الاغتسال بعد خروجه ، سواء كان خروجه في النوم أو في اليقظة ، بسبب الجماع أو الاحتلام أو غير ذلك .
والمذي نجس ، فيجب غسله إذا أصاب البدن ، وأما الثوب إذا أصابه المذي فيكفي لتطهيره رشه بالماء ، وخروج المذي ينقض الوضوء ، ولا يجب الاغتسال بعد خروجه .
أما الرطوبة ، فهي طاهرة ، لا يجب غسلها ولا غسل الثياب التي أصابتها ، وهي ناقضة للوضوء ، إلا إذا كانت مستمرة من المرأة ، فإنها تتوضأ لكل صلاة بعد دخول وقتها ، ولا يضرها خروج الرطوبة بعد ذلك .
ولمزيد الفائدة تراجع أجوبة الأسئلة ( 2458) و ( 81774 ) و ( 50404 ) .
والله أعلم .


الإسلام سؤال وجواب




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
فرح
عضو دعم
عضو دعم


عدد المساهمات: 558
الشعبية: 11
تاريخ التسجيل: 04/02/2011

مُساهمةموضوع: رد: فتوى حول الوسوسة بالاحتلام   الخميس فبراير 16, 2012 4:37 am

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..
أرجو من الأخت الفاضلة رقية المحارب الإجابة
1-إذا رأت المرأة صورة للجماع لها أو لغيرها ولكن بدون أن تشعر بأي مشاعر أو شهوة هل عليها غسل؟
2-هل يخرج المذي من المرأة في أثناء النوم ولا أقصد المني ؟
3-هل تستطيع المرأة أن تشرع في الوضوء دون استنجاء إذا قامت من النوم؟
4-إذا لم تعرف المرأة هل ما رأته في النوم مجرد صورة فقط أم كان معه شهوة هل عليها الاستنجاء؟
5- إذا لم تذكر شيئا يوجب خروج المذي أو المني، هل عليها محاولة التذكر؟
وكيف تفرق بين المذي والإفرازات؟؟؟
6- إذا كان الخوف من الاحتلام يتسبب في الخوف من النوم.
هل عليها عدم الالتفات لهذه الصور؟ وللعلم فالشهوة معدومة لدي تماما في اليقظة.
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته..
الحمد لله:
1. إذا رأت المرأة الجماع حال المنام: فإن هذا يسمى الاحتلام، ولكن يجب عليها الغسل إذا هي احتلمت و رأت الماء وهو رقيق أصفر يشبه البول القليل، يخرج من مخرج الرحم. و إذا لم تره فلا غسل عليها والله أعلم.
2. إذا رأت المرأة مثيرات الجماع في النوم؛ فقد تتأثر ويخرج المذي، ولكن لا غسل عليها إلا إذا رأت المني. وليس على من ينزل المذي غسلا؛ إنما عليه الوضوء والاستنجاء إذا أراد الصلاة والله أعلم.
3. إذا نام العبد فإنه ينتقد وضوءه أحدث أم لم يحدث؛ لأن النوم مظنة الحدث لما جاء في حديث النوم:" العينان وكاء السه، فإذا نامت العينان استطلق الوكاء" وهذا الحديث فيه مقال.
إلا أنه قد جاء في الحديث (أن لا ننزع خفافنا إلا من جنابة لكن من بول أو ريح أو نوم). فقرن النوم مع الحدث يدل على أنه منها.
وقد ذهب بعض أهل العلم إلى أن النوم إذا كان والمرء مستمكنا من مقعدته لا ينقض الوضوء كما في حديث أنس عند مسلم (كنا ننتظر صلاة العشاء حتى تخفق رؤوسنا ثم نقوم نصلي ولا نتوضأ) واستفاد منه الفقهاء أن النوم القليل من غير اضطجاع لا ينقض الوضوء.
4. الحمد لله، إنما يجب الغسل من اليقين وكذا الوضوء يجب من اليقين. أم الشك فلا يلتفت إليه، وعلى من أراد الصلاة أن يتوضأ كما أمره الله في سورة المائدة.
أما الاستنجاء فلا يأمر به إلا إذا أحدث فإنه يستجي أو يستجمر ليزيل الخبث فإذا أراد الصلاة توضأ كما أمره الله .
5. الحمد لله: ينبغي على المرء أن يتحرى في شأنه كله كما جاء في الحديث ولا يزال الرجل يصدق ويتحرى الصدق حتى يكتب عند الله صديقا. وهذا إذا كان في مكارم الأخلاق فهو في الأحكام من باب أولى ولكن ليس عليه أن يشدد على نفسه بكثرة الشك؛ لأن هذا مدخل من مداخل الشيطان.
أما التفريق بين المذي و الرطوبة فإن المذي ينزل بشهوة و رغبة في الجماع وربما يكون في بعض مقدماته كالعناق والقبل وغيرها.
أما إذا لم يكن شيء من هذا: فإن السائل الذي يخرج يعد رطوبة عادية أو معتادة، وهذا في شأن النساء وليس الرجال؛ لأن الرجال في الأصل لا يخرج منهم سوائل من نفس المخرج إلا في حال الشهوة؛ لذا كان عليه أن يتوضأ.
أم المرأة فإنها مفتوحة المخرج ولذا ما تزال الرطوبة و السوائل مستمرة ليلا ونهارا ولا تستطيع التفريق إلا بالشهوة، والأصل أن الرطوبة المعتادة ظاهرة ولا تنقض الوضوء كما قد ذكرته بإجابات أخرى و الله أعلم.
6. الحمد لله: أنصحك بأن لا تهتمي بهذا ولا تكترسي به ربما كان بداية لوسوسة فما دامت ليس عندك أشكال في اليقظة من حيث الشهوة ولست ترين الاحتلام بيقين فإنه لا يلتفت إلى هذا. والله أعلم.

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
فرح
عضو دعم
عضو دعم


عدد المساهمات: 558
الشعبية: 11
تاريخ التسجيل: 04/02/2011

مُساهمةموضوع: رد: فتوى حول الوسوسة بالاحتلام   الخميس فبراير 16, 2012 4:42 am

لسلام عليكم ورحمة الله وبركاته..
بارك الله فيكم أرجو ألا أحال على استشارات مشابهة وأن تحال استشارتي إلى د رقية المحارب
أرجو إفادتي بتفصيل التالي:
س1: لو حصل من البنت تفكير بالشهوة بحيث تشعر باضطراب المحل لكن لم تشعر بأي رطوبة للمذي ثم بعدها دخل وقت الصلاة فذهبت وصلت دون إعادة وضوء - على أساس أنها طاهرة - فشعرت بالبلل أثناء الحركة من قيام وقعود في الصلاة أو بعد الصلاة فهل تكون صلاتها باطلة يلزم إعادتها؟ وهل يمكن أن يكون الشعور ببلل المذي متأخرا عن حصول موجبه؟
س2: لو حصل من البنت تفكير بالشهوة بحيث تشعر باضطراب المحل فهل يلزمها التفتيش عن المذي في ملابسها ؟
س3: إذا حصل احتلام للبنت في النوم واستيقظت فلم تجد أثرا لمني ثم بعدها بفترة رأت إفرازات فلا تستطيع تمييز المني منها فهل يجب عليها الغسل، وإعادة الصلوات إن كانت صلتها بوضوء فقط، أم ماذا؟
أرجو الرد في أقرب وقت ممكن وآسف على الإطالة
نسأل الله أن ينفع بكم وجزاكم الله خيرا
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته..
ج1ـ الحمد لله المذي من نواقض الوضوء وهو عند بعض أهل العلم نجسا يوجب الغسل أو النضح والمذي هو سائل ينزل عند الشعور بالرغبة في الجماع لبعض مسبباته كالنظر والقبلة وخلاف ذلك وهو كما ذكرتم ناقض للوضوء فإذا رأيت ما يسبب نزوله وشعرتِ بما ذكرته فعليك إعادة الوضوء وإن جف ولم تشعري بمكانِ وجوده على التحديد فأنه معفو عنه ولكن يلزم الوضوء عند القيام للصلاة والله أعلم .
ج2: إذا شعرت أو رأت نزوله أو شعرت به فإنها تتوضأ إما إذا كانت موسوسة ديدنها القلق والشك فعليها أن لا تلتف لهذا لأنه من الشيطان والله أعلم .
ج3: الاحتلام هو نزول المني مع رؤية الجماع في المنام فإذا رأت الجماع ولم تر المني فلا غسل عليها وإذا لم تر جماعا ورأت الرطوبة فلا غسل عليها والله أعلم .


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
فرح
عضو دعم
عضو دعم


عدد المساهمات: 558
الشعبية: 11
تاريخ التسجيل: 04/02/2011

مُساهمةموضوع: رد: فتوى حول الوسوسة بالاحتلام   الخميس فبراير 16, 2012 4:52 am

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..
الدكتورة الفاضلة رقية المحارب
أود استشارتك عن الحكم الشرعي في الاحتلام بممارسة الجماع أو قد تكون مقدمات الجماع والإحساس بانقباضات قوية ولذة أو شهوة ( لا تحصل معي في وقت الجماع الحقيقي) بل أحس بها فقط في الاحتلام ولكن عندما أستيقظ لا أجد أثرا للمني بل رطوبة الفرج العادية مع العلم أني امرأة أعاني من كثرة الإفرازات الطبيعية البيضاء والشفافة.
بارك الله فيك وفي علمك وأثابك وجزاك خيراً
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته..
الحمد لله يتحقق الاحتلام الموجب للغسل لشيئين معا:
رؤية الجماع والإنزال فإذا رأيت ذلك محققا وجب الغسل وإذا لم تر الماء لم يجب وإن تأخر نزوله وجب الاغتسال والله أعلم .

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
فرح
عضو دعم
عضو دعم


عدد المساهمات: 558
الشعبية: 11
تاريخ التسجيل: 04/02/2011

مُساهمةموضوع: رد: فتوى حول الوسوسة بالاحتلام   الخميس فبراير 16, 2012 4:55 am

دكتورة رقية المحارب:
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته بارك الله فيكم.
هل يمكن أن يتأخر نزول المذي في حال حصول سببه من طول التفكير والتخيل في حال الجماع؟ عن الحالة التي ذكرت من الانقباضات في المخرج، وذلك مقارنة بما علمته من الفتاوى عن إمكانية تأخر نزول المني في حالة الاحتلام بعد الاستيقاظ من النوم بفترة- بمعنى أنه قد يرى مباشرة بعد الاستيقاظ من النوم-.
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته..
الحمد لله إذا رأت المرأة الاحتلام، وشعرت بلذته ورأت الماء الدافق وهو رقيق أصفر قليل؛ وجب عليها الغسل فإما غير ذلك فلا، والله أعلم.

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
فرح
عضو دعم
عضو دعم


عدد المساهمات: 558
الشعبية: 11
تاريخ التسجيل: 04/02/2011

مُساهمةموضوع: رد: فتوى حول الوسوسة بالاحتلام   الخميس فبراير 16, 2012 5:02 am

م و
السلام عليكم من خلال قراءتي في موقعكم أصبح عندي بعض الإشكالات وهي : 1-أليس النساء شقائق الرجال فما الدليل الذي جعلنا نفرق بين الرجل والمرأة بحيث نقول أن المرأة لا تنزل منيا من خلال التفكير بالجماع أو عند حصول مجرد مقدمات الجماع ، فخصصنا إنزالها :بالجماع والاحتلام والاستمناء ،بينما الرجل ممكن أن ينزل بالتفكير ومقدمات الجماع والنظر ونحوه؟ 2-ما معنى قولهم أن المني ينزل (دفقا)؟؟(ويحصل بعده فتور)؟؟؟ 3-أنا صرت أعتقد بطهارة الرطوبة وعدم نقضها الوضوء لكني صرت إذا شعرت بشهوة لا أعتد بالخواطر العارضة ولا أتوضأ حتى (أشعر ببلل +انقباضات في المخرج خلال حصول الشهوة )لكن أحيانا لا أشعر بالسائل إلا بعد انتهاء الانقباضات أو بعد قطعي للتفكير بالشهوة فأكون في حيرة من أمري هل هذه رطوبة أومذي ؟وكما تعلمين أحيان لا نشعر بالبلل إلا بعد الحركة .فما الحكم ؟ 4- لكن لم أكدنا على مسألةتلازم السائل مع الانقباضات في الشهوة فألغينا بذلك وجوب الوضوء من الخواطر العارضة،أيعد الاستقراء دليلا عليها أم ماذا؟ 5- إذا حصل احتلام فهل أعد الإفراز الذي أراه في ملابسي منيا فأغتسل أو رطوبة عادية ؟ وجزاكم الله خيرا وأعتذر عن الإطالة الحمدالله النساء شقائق الرجال صحيح ولكن طبيعة المرأة تختلف عن طبيعة الرجل وإنزال الرجل لا شك فيه لأنه سائل دافق كثير إلا إذا لا ينزل في العادة إلا إذا كان الإنسان مريضا بسلس وهذا له حكم آخر أما المرأة فأنها لو اعتقدت أن كل رطوبة مع التفكير إنزال لاستمرت على الشكوك والمخاوف لدوام نزول الرطوبة منها ولذا فأرى أن على المرأة أن تنظر في وجود ما يسبب الإنزال في العادة الاحتلام أو الجماع أما التفكير ومقدمة الشهوة فأنها ينزل معها المذي والله أعلم .
معنى ذلك أن المني ينزل دفعة واحدة ويكون ذلك مع تهيج في المحل يعقبه ارتخاء في المحل وفتور فيه هذا معنى ما ذكرتِ
وسؤالك الثالث إذا خطر في بالك خاطرا ولم يكن مؤثرا تأثيراً قوياً وإنما هو عارض فلا تلتفتي إليه الرطوبة ملازمة للمحل إما إذا كانت الرغبة بالجماع وصار معه تهيج في المحل ثم فتر بعد ذلك ومع الحركة نزل سائل فأنه مذي يتوضأ منه والله أعلم
إذا رأت المرأة الجماع في المنام ثم استيقظت
ورأت رطوبة فعليها الغسل والله أعلم
المجيب:د.رقية المحارب
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
فرح
عضو دعم
عضو دعم


عدد المساهمات: 558
الشعبية: 11
تاريخ التسجيل: 04/02/2011

مُساهمةموضوع: رد: فتوى حول الوسوسة بالاحتلام   الخميس فبراير 16, 2012 5:11 am

السلام عليكم ورحمة الله..
بارك الله فيكم/ د رقية المحارب
سؤالي هو :
هل تختلف كمية المني من امرأة لأخرى حيث حدثت عن دكتورة تخصصها فقهي "تقول إن مني المرأة حال الاحتلام يكون كثيرا ولا بد........ وكلامها هذا لما أرادت بيان كيفية التمييز بين الإفرازات والمني في قضية الاحتلام عند النساء خاصة.
2- كما ذكرت أن المرأة لا يتأخر عندها نزول المني كالرجل" ا.هـ
فهل كلامها صحيح بحيث نطبق فيه قضية الرؤية + نزول الماء للاغتسال
و أنه بخلاف هذا التمييز المذكور يكون على المرأة الغسل بمجرد الرؤيا لأنه غالبا المرأة لا تكون جافة بل معها إفرازات بل حتما ستنزل الإفرازات بعد مدة من الاستيقاظ
وبالتالي ينبغي إيجاب الغسل عليها منذ البداية وإن لم تر الماء
فأرجو التوضيح وجزاكم الله خيرا

وعليكم السلام ورحمة الله..
الحمد لله جاء في الحديث إيجاب الغسل على المحتلمة بشرط الإنزال فحين قالت المرأة يا رسول الله هل على المرأة من غسل إذا هي رأت الماء قال نعم إذا رأت الماء فكان شرط رؤى الماء مع الاحتلام أما إذا لم ترى الماء فلا غسل عليها وماء المرأة رقيق أصفر يشبه قطرة البول وليس كثيرا كما يزعم بل هو قليل فإذا رأته المرأة اغتسلت وليس هو الإفراز فإن الإفراز لزج شفاف لا لون فيه والله أعلم .

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
فرح
عضو دعم
عضو دعم


عدد المساهمات: 558
الشعبية: 11
تاريخ التسجيل: 04/02/2011

مُساهمةموضوع: رد: فتوى حول الوسوسة بالاحتلام   الخميس فبراير 16, 2012 5:23 am

كيف نستطيع التفريق بين المذي والافرازات المشابهة له هذا مايحيرني ويجعلني كثيرة الشك؟؟ وهل اذا ثارت الغريزة لابد من وضوء حتى لو لم أرى شيئا من المذي فهذا مايقلقني كثيرا؟؟وجزاكم الله خيرا.,., الحمدالله المذي يشبه الرطوبة لكنه يختلف بأنه يصاحبه شعور في الرغبة الجنسية ويكون أكثر من الرطوبة قليلا ويأتي عادة مع القبل أو الضم أو اللمس أو إطالة الكلام في المثيرات أو النظر بشهوة وهذا موجب للوضوء أما إذا شعرتِ بشي من الرغبة اليسيرة ولم ينزل منكِ شيء فلا ينتقض وضوءك وأن كنتِ ذات وسوسة فإنصحك بأن لا تلتفتي لهذا كي لا يزداد ويصبح مشكلة أو مرض والله أعلم .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ataiba
عضو جديد


عدد المساهمات: 21
الشعبية: 0
تاريخ التسجيل: 13/07/2012

مُساهمةموضوع: رد: فتوى حول الوسوسة بالاحتلام   الخميس أغسطس 23, 2012 9:10 pm

أريد أن أسألك أنا أحلم فقط فرمضان بي الأحلام يكونوا فيه رجل يقابله يدي أو رجل وأمراء أخرى وعندما أفيق فيساباح أغتسل فقط وهكذا يعني لا أفعل كما أفعل عندما يكونوا فيا الحيض أتوضأ الوضوأ صغير و أتوضأ الوضوأ الكبير أتمن أن تفهميني أرجوكي فهل صيامي واصلت صحيحة أرجوك جاوبيني لاني تعبانة مينهاديهي الوساوس تقولولي أنا صيامي غلط
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 

فتوى حول الوسوسة بالاحتلام

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: المنتديات العامة :: منتدى الرقية الشرعية والتحصن بالأوراد والأذكار-